عاجل

مشهد دموي جديد يتصدر الاحداث في سوريا مع مقتل العشرات اثر غارة جوية شنتها مقاتلات سورية قرب مخبز في بلدة حلفايا الواقعة بريف حماة.

حمص وحلب وريف دمشق نالهم ايضا نصيب من قصف الطائرات السورية ما ادى إلى مقتل 41 شخصا حسبما اعلن المرصد السوري لحقوق الانسان.

في المقابل، دانت منظمة التعاون الاسلامي تهديد جماعة “لواء الانصار” المسلحة باقتحام بلدتين مسيحيتين شمال حماة إن لم يتحرك سكانهما لطرد القوات السورية.

دبلوماسيا، وصل فيه المبعوث الدولي الخاص الاخضر الابراهيمي إلى دمشق بهدف عقد لقاء مرتقب مع الرئيس السوري بشار الاسد.

وفضل الابراهيمي سلك الطريق البري من بيروت إلى دمشق بعدما احتدمت المعارك مؤخرا بين قوات الاسد والمعارضة المسلحة بالقرب من مطار دمشق الدولي.