عاجل

مع انخفاض درجة الحرارة لما دون ست وعشرين درجة مئوية تحت الصفر في روسيا يبدو السير لدقائق معدودة في الشارع مهمة صعبة فما بالك بالمشردين الذين يقضون حياتهم في العراء. وضع صعب دفع الكثيرين منهم للتوجه إلى الكنائس التي باتت توفر مؤخرا وجبات ساخنة بعد أن اودت موجة البرد التي تضرب البلاد إلى وفاة 88 شخصا.

الاوضاع في اوكرانيا لا تبدو افضل حالا من روسيا بعد أن ادى صقيع هذا الشتاء إلى وفاة 83 شخصا.

مواطن اوكراني يقول: “كما كان يحدث في العصور القديمة فكبار السن غير القادرين على جلب الحطب للموقد يتضورون جوعا ويموتون من البرد”

الارتفاع الكبير لعدد الوفيات جراء انخفاض درجة الحرارة دفع السلطات إلى توفير ملاذات خاصة للمشردين.

أحد المشردين يقول: “عندما وصلت قدموا لي الملاذ والشاي الساخن وبعض الطعام” اما في بولندا التي توفي فيها 49 شخصا جراء البرد منذ بداية الشهر الجاري فقد قامت السلطات بتنظيم حفل ضخم للمشردين والفقراء بمناسبة عيد الميلاد عمدت فيه على توزيع الاطعمة والمشروبات الساخنة.