عاجل

تقرأ الآن:

تحديد موعد الانتخابات الإيطالية وضغوطات على مونتي لخوضها


إيطاليا

تحديد موعد الانتخابات الإيطالية وضغوطات على مونتي لخوضها

في خطوة متوقعة، وبعيد ساعات من إعلان الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو حلّ البرلمان بمجلسيه، أعلنت الحكومة الايطالية السبت أن الانتخابات التشريعية المبكرة ستجري في 24 و25 من شباط/فبراير المقبل.

الازمة الوزارية اندلعت حينما قدم رئيس الوزراء ماريو مونتي استقالة حكومته بعد اسبوعين من خسارته دعم حزب سيلفيو برلوسكوني.
رئيس مجلس الشيوخ ماوريتسيو غاسباري، يعتبر أن مرحلة جديدة في إيطاليا قد بدأت:“نحن وصلنا إلى نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة ونحن ننوي أن نقوم بدور كامل لضمان استمرار تقدم ايطاليا والمجتمع الإيطالي كما فعلنا سابقا وكما سنفعل بهذا البرلمان”
استطلاعات الرأي تشير إلى أن حزب يسار الوسط الديمقراطي هو الفائز بهذه الانتخابات في نهاية المطاف

“إيطاليا تستحق الآن مرحلة ثانية، استنادا إلى التضحيات الصعبة التي قدمها الإيطاليون في العام الماضي لانقاذ البلاد من الخراب، الخراب الذي جلبته لنا حكومة برلسكوني، الآن إيطاليا تستحق سياسات تقدمية وإصلاحات وفق مبدأ بسيط جدا: يجب على من يملك أكثر أن يقدم أكثر، ومن يمكلك أقل أن يقدم الأقل”
رئيس الوزراء المستقيل ماريو مونتي سيبقى في منصبه لتسيير الأعمال حتى موعد الانتخابات. ومن المتوقع أن يعلن في وقت لاحق من هذا اليوم الأحد اذا كان سيرشح نفسه لخوض الانتخابات أم لا وسط ضغوط أوروبية لحمله على الترشح.
الصحف الإيطالية اجتهدت بتناول وتحليل استطلاعات للرأي وحول شكل الحكومة المقبلة بظل غياب أو بقاء ماريو مونتي