عاجل

تقرأ الآن:

المعارضة في مصر تؤكد مواصلة الضغط سلميا


مصر

المعارضة في مصر تؤكد مواصلة الضغط سلميا

بعد تصويت أغلبية المصريين بالموافقة في استفتاء على مشروع الدستور، يقول المعارضون إنهم لن يعمقوا الانقسام في البلاد، لكنهم سيواصلون ضغطهم على الرئيس المصري محمد مرسي، من خلال الاحتجاجات السلمية والوسائل الديمقراطية.وتقول المعارضة إن الدستور قد يزرع مزيدا من الاضطرابات في الشوارع المصرية، مادام لم يحظ بدعم كاف من الخارج، فيما تعلق بوثيقة من المفروض أن يحصل بشأنها وفاق جماعي. ويقول أحد المعتصمين في ساحة التحرير:
“إلى حد الآن اعتصامنا سلمي. لن نصعد الوضع. كل ما نحتاجه هو دستور يعبر عن مطالب كل المصريين”.
وكانت نتائج الاستفتاء أظهرت تصويت أكثر من ستين في المائة من المصريين بالموافقة على مشروع الدستور، فيما تحدث طرف في المعارضة عن سلسلة تجاوزات خلال عملية التصويت.
وفي رد على فشلها في اسقاط مشروع الدستور عبر الاستفتاء، قالت جبهة الانقاذ الوطني إنها تعتزم تشكيل حزب سياسي واحد، لمجابهة الاسلاميين الذين فازوا في الانتخابات العامة. ويتوقع أن تعلن لجنة الاستفتاء عن النتائج الرسمية اليوم، وإن تأكدت تلك النتائج فسوف تتبعها انتخبات تشريعية خلال الشهرين المقبلين.