عاجل

عيد حزين في دمشق

تقرأ الآن:

عيد حزين في دمشق

حجم النص Aa Aa

في سوريا تتعدد المناسبات والمشهد واحد لا مكان للفرح رغم المظاهر الاحتفالية بعيد الميلاد المجيد.

هكذا بدت الأسواق في العاصمة السورية دمشق خلال فترة الأعياد خالية الا من عدد قليل من المواطنين الذين يرزحون تحت خطر الة الحرب والخوف.

هذه المواطنة تقول :

نشعر بحزن شديد لكن فرحتنا بالعيد ليست كالسابق وطننا يتدمر

ويقول اخر:

في العام الماضي كان للشعب امل ان تنتهي هذه الأزمة في غضون ايام او اشهر الشعب يشعر بالحزن الى اين نحن ماضون هل هناك حل أم لا؟

يحاول المواطنون هنا إيجاد فسحة صغيرة من الأمل لميلاد جديد، رغم استمرار التهجير والقتل والاختطاف الذي لا يميّز بين سوري وآخر.