عاجل

تقرأ الآن:

قانون ديما ياكوفليف: التبني في عين السياسة


روسيا

قانون ديما ياكوفليف: التبني في عين السياسة

قانون منع التبني الذي وافق عليه مجلس الشيوخ في البرلمان الروسي، يحمل اسم ديما ياكوفليف. الصبي الذي تبنته أسرة أميركية في فبراير 2008، وتوفي عن عمر يناهز عاما ونصف العام، بعد أن نسيه والده بالتبني في سيارته في وسط طقس حار.مشروع القانون اثار ردود فعل رافضة في روسيا، من المنظمات غير الحكومية والمواطنين، وأيضا أعضاء في الحكومة كوزير التعليم ديمتري ليفانوف ووزير الشؤون الخارجية سيرغي لافروف. نص القانون بات على مكتب الرئيس بوتين، الذي لديه 15 يوما للتوقيع عليه. وفي حال رفض بوتين، يرد إلى الدوما الذي يعيد دراسته قبل أن يعود مرة أخرى إلى الرئيس الذي يمسي ملزماً بإصداره بحسب مقتضى الدستور الروسي. في عام 2010، وفقا لبيانات منظمة اليونيسيف، كان هناك 740،000 طفل في دور الأيتام بروسيا. ووفقا لوزارة الخارجية الأمريكية، تم تبني ستين ألف طفل روسي من عائلات أميركية خلال السنوات العشرين الماضية. أما بالنسبة لمفوض حقوق الطفل في روسيا، توفي 19 طفلا روسياً تم تبنيهم خلال عشر سنوات في الولايات المتحدة.