عاجل

تقرأ الآن:

اكتشاف أثري قرب القدس ينسبه الباحثون الإسرائيليون لعهد مملكة يهوذا


إسرائيل

اكتشاف أثري قرب القدس ينسبه الباحثون الإسرائيليون لعهد مملكة يهوذا

باحثون في علم الآثار يعلنون اكتشافهم معبدا مدفونا تحت الأرض في تل موسى القريب من القدس يعود، برأيهم، إلى عهد مملكة يهودا قبل حوالي ثلاثة آلاف عام. المكان الذي تم فيه هذا الاكتشاف الأثري، كما يقول الباحثون الإسرائيليون، كان مقررا أن يصبح جزءا من طريق سريع قيد الإنجاز ليتحول من الآن فصاعدا إلى معلمٍ أثري يوصف بـ: “اليهودي”.

آنا إيريخ باحثة في علم الآثار:

“هذه الأطلال تعود إلى القرن التاسع أو العاشر قبل الميلاد. إلى غاية هذا الاكتشاف، لم تكن لدينا آثار تُذكَر عن الطقوس الدينية لعهد مملكة يهوذا، باستثناء معلم أو معلمين أثرييْن آخريْن. لكن هذا الذي أمامنا يعود إلى القرن التاسع أو العاشر”.

وجود أًصنام في هذه المنطقة الأثرية يثير تساؤلات خبراء دوليين لعدم توافقها مع المعتقدات الروحية اليهودية، لكن الباحثين الإسرائيليين يعتبرونها أدلة على يهودية ذلك العصر لم تكن تخلصت بعد من المممارسات الوثنية.