عاجل

بعد عشرة أيام على فوز الحزب اللبيرالي الديمقراطي الياباني في انتخابات تشريعية مبكرة، انتخب “شينزو آبي” كرئيس للوزراء في اليابان، وذلك للمرة الثانية في حياته السياسية، بعد فترة قصيرة وصعبة بين ألفين وستة وألفين وسبعة.
 
ويأتي انتخاب “آبي” اليميني في وقت أضعفت الأزمة الاقتصادية البلاد، وتدهورت العلاقات الدبلوماسية مع الصين وروسيا والولايات المتحدة، وبعد أن استعاد اليمين تأييد الناخبين الذين خاب املهم في اليسار ممثلا في الحزب الديمقراطي الياباني، الذي فشل في احياء الأمل لدى السكان، بعد الزلزال والمد البحري وحادث محطة فوكوشيما النووية. ويقول شاب ياباني:
 
“آمل أن تحفز الحكومة الاقتصاد الياباني وترفع من نسبة التشغيل”.
 
ويقول آخر:
“أعتقد أن جميع الأحزاب فعلت الشيء نفسه، وبالتالي لا أنتظر الكثير من وراء هذا التغيير للسلطة”.
 
ووعد “آبي” بتصحيح أخطاء رؤساء الوزراء الثلاثة السابقين من الحزب الديمقراطي الذين تعاقبوا في المنصب خلال ثلاث سنوات. وينتظر أن يعلن عن التشكيلة الحكومية الأربعاء المقبل، على أقصى تقدير.