عاجل

تقرأ الآن:

خاطفوا رهائن فرنسيين يدعون باريس للتفاوض


العالم

خاطفوا رهائن فرنسيين يدعون باريس للتفاوض

في آخر فيديو مصور بث على الانترنت، لما يعرف بتنظيم القاعدة في المغرب الاسلامي، الذي اختطف أربعة فرنسيين يعملون في شركة فرنسية في النيجر قبل عامين، قال القيادي في التنظيم عبد الحميد أبو زيد، إن وقف المفاوضات تتحمل مسؤوليته فرنسا، معربا عن استعداده للتفاوض من جديد. ويقول أيو زيد:

“انهاء المفاوضات والعرقلة الكاملة تتحمل مسؤوليته فرنسا، نحن هنا لنتفاوض وقد سبق وقلنا ذلك للفرنسيين منذ عام”.

من جانبه أقر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولند بوجود اتصالات مع الخاطفين، لكنه بين ان عالم الخاطفين ليس موثوقا منه، وقال:

“ليس للخاطفين من يمكنهم تقديم دروس لنا أو يحددوا فحوى المفاوضات. إن أفضل طريقة لتخليص رعايانا من أيدي هؤلاء هو أن نلتزم التحفظ أكثر ما يمكن، وألا ندخل في أي نقاش كان”.

من جانبها تقول “باسكال بوبار” وهي والدة أحد المخطوفين:

“نحاول أن نبقى واثقين، لأننا نقول إنه متى كانت هناك امكانية اتصال، تكون هناك امكانية النقاش، ما يبعث الأمل في التوصل إلى حل”.

ويوجد حاليا تسعة فرنسيين مختطفين في افريقيا. وتعود آخر عملية اختطاف جرت في نيجيريا الاسبوع الماضي تبنتها مجموعة متشددة.