عاجل

اعتمدت الحكومة الصينية اجراءات جديدة تطالب مستخدمي الانترنت في البلاد بضرورة
تسجيل بياناتهم الشخصية الحقيقية عند كل دخول للشبكة. اجراءات اعتبرها الكثيرون ومن بينهم أصحاب المدونات وبعض المواقع الالكترونية تقييدا لحرية التعبير في الصين من خلال تشديد الرقابة على المستخدمين. صاحب احدى المدونات صرح قائلا:” منذ تشغيل الانترنت في الصين، تسعى الحكومة الصينية لفرض العديد من القيود، مثل منع او حظر بعض المواقع الالكترونية، هم ينفقون الملايين او الملايير لمراقبة بعض المواقع الاجنبية. انهم لايريدون اية حرية للتعبير لانها تضر بمصالحهم”. وتمت المصادقة علي الاجراءات الجديدة من طرف اللجنة الدائمة في مؤتمر الشعب الوطني، التي اعتبرت انها اتخذت فقط لتعزيز حماية المعلومات الشخصية على الانترنت والمصالح العامة.