عاجل

تقرأ الآن:

بوتين يرد على عقوبات "مانييتسكي" بعقوبات روسية ضد الأمريكيين


روسيا

بوتين يرد على عقوبات "مانييتسكي" بعقوبات روسية ضد الأمريكيين

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوقع على القانون الذي يمنع الأمريكيين من تبني أطفال روس بعد مصادقة البرلمان عليه، وذلك ردا على القانون الأمريكي الجديد الذي يُعرَف بـ: قانون مانييتسكي ,الذي يفرض عقوبات على الروس الذين ينتهكون حقوق الإنسان من وجهة النظر الأمريكية.

بوتين أعلن الخميس أنه لا يجد أسبابا تدفعه إلى التراجع عن توقيع هذا القانون الذي لا شك أنه سيزيد في درجة التصعيد بين موسكو وواشنطن.

لكن هناك من يرى أن هذه الخلافات يدفع ثمنَها أيتامُ روسيا.

ممثلة وكالة “نيو هُوْبْ كريشتشن” لتبني الأيتام في روسيا غالينا سيغاييفا تعلق:

“أعتقد أنه أمر محزن. هذا ليس سرًّا، الكل يعرف أن غالبية الأطفال يتبناهم أناس في الولايات المتحدة الأمريكية..ولولاهم لبقي الأطفال هنا”.

وتقول نائبة مدير منظمة هيومن رايتس ووتش راكيل دنبر:

“اتخاذ إجراء سياسي عقابي كهذا ليس مفاجئا..لكن ما يصدم هو أنهم يستخدمون أطفالا يعيشون في ظروف خطيرة ويتلاعبون بمصيرهم لتبرير عقوباتهم السياسية..وهذا الأمر يجب أن يتوقف”.

القانون الذي وقَّعه بوتين جاء بعد توقيع الرئيس الأمريكي باراك أوباما في منتصف الشهر الجاري قانونَ سيرغي مانييتسكي الذي يمنع الروس من دخول التراب الأمريكي ويسمح بتجميد أموالهم في حال ثبت من وجهة نظر واشنطن انتهاكُهم لحقوق الإنسان في روسيا، بمن فيهم الذين يُعتبَرون متورطين في وفاة المحامي الروسي سيرغي مانييتسكي المعروف بفضحه مسؤولين في بلاده على ارتباط بقضايا فساد.

سيرغي مانييتسكي، الذي عُثر عليه ميّتا في زنزانته في سجنه الروسي وهو لم يتجاو بعد السابعةَ والثلاثين من العمر في العام 2009م، اعتُقِل بتهمة التهرب الجبائي. أقاربه يتهمون إدارةَ السجن بممارسة أعمال عنف ضده أدت إلى وفاته.

مدير السجن الذي وُجهت له تهمةُ الإهمال إلى الحد الذي تسبب في وفاة مانييتسكي بأزمة قلبية، حسب النائب العام، برأته اليوم الجمعة محكمةُ موسكو من هذه التهمة.