عاجل

وجهت موسكو الدعوة إلى رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض معاذ الخطيب للمشاركة في مفاوضات بهدف تسوية النزاع في سورية.روسيا نفت أن تكون لها يد لدعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد وقالت إنها تدافع عن القانون الدولي وتخشى الفوضى والارهاب.

جاء هذا خلال اللقاء والمؤتمر الصحفي الذي جمع لافروف بنظيره المصري محمد كمال عمرو في العاصمة الروسية موسكو.

وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف:“شجعنا فعليا كما نفعل منذ أشهر القيادة السورية على تنفيذ ما أعلنته بخصوص استعدادها للحوار مع المعارضة.”

القاهرة أعلنت أنها تتفق مع موسكو على ضرورة أن يقرر الشعب السوري مصيره دون تدخل خارجي.

محمد كمال عمرو:” من المهم الان النظر في عملية انتقال محكومة وعملية انتقال منظمة للسلطة وعملية انتقال الى وضع تكون فيه سورية حرة وديمقراطية.”

ميدانيا شهدت رنكوس الواقعة بضواحي العاصمة السورية دمشق عمليات قصف ومعارك طالت كذلك جسر الشغور ومدينة معرة النعمان وريفها بالتزامن مع الاشتباكات العنيفة في هذه المناطق الواقعة في محافظة إدلب حيث شن الطيران غارات جوية في حين تدور اشتباكات في ريف حلب حيث يهاجم المقاتلون المعارضون مراكز عسكرية.