عاجل

ودعت مجلة “نيوزويك” الأمريكية عالم الصحافة المطبوعة لتكتفي بنسختها الإلكترونية، بعد أن أصدرت عددها الأخير هذا الأسبوع وذلك قبل شهرين من الاحتفال بالذكرى الثمانين لصدورها.

مجلة “نيوزويك” التي تعتبر المجلة الأسبوعية الإخبارية الثانية في الولايات المتحدة بعد “تايم” كانت قد تكبدت خسائر مالية فادحة بسبب انخفاض مبيعاتها وعائداتها من الإعلانات وانتقال القراء إلى المحتوى المجاني على شبكة الأنترنت ما دفعها لإلغاء طبعتها الورقية والاكتفاء بالنسخة الإلكترونية.

المجلة التي عرفت بجرأتها وبمواضيعها المثيرة للجدل أصدرت عددها الأول في شهر فبراير / شباط من العام ألف وتسعمائة وثلاثة وثلاثين قبل أن يتم دمجها في العام ألفين وعشرة إلى الموقع الإلكتروني “ ذي دايلي بيست”

وكانت مديرة المجلة تينا براون قد أعلنت في أكتوبر/ تشرين الأول المنصرم عن توقف المجلة عن الصدور بطبعتها الورقية لتصبح إلكترونية بالكامل وتحمل اسم “نيوزويك غلوبال”.