عاجل

تقرأ الآن:

حادث تحطم الطائرة الروسية... فرضية الفرامل غير مستبعدة


روسيا

حادث تحطم الطائرة الروسية... فرضية الفرامل غير مستبعدة

ماذا الذي حدث يوم السبت بعدما حطت الطائرة الروسية تيبوليف 204 في مدرج مطار فنوكوفو ثالث مطارات العاصمة الروسية موسكو؟

أسئلة كثيرة تطرح بعد الحادث الذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص واصابة ثلاثة اخرين يصارعون الموت.

الضحية الخامسة وهي مضيفة طيران توفيت صباح هذا الأحد متأثرة بجروحها.

تقول هذه المواطنة من موسكو:“يحدث هذا في كثير من الأحيان، كل شيء يسير خطأ في هذا البلد،لقد كسر الرقم القياسي، بما في ذلك صناعة الطيران.”

الصندوقان الأسودان اللذان جرى اخراجهما من بين الحطام من شأنهما أن يكشفا عن سبب تحطم الطائرة التي اشتعلت فيها النيران وانقسمت الى ثلاثة أجزاء.المحققون كشفوا أن مشكلة الفرامل ربما تكون هي السبب في وقوع الحادث وتم استثناء فرضية الأحوال الجوية التي كانت مستقرة كما استبعدوا الخطأ البشري بحكم خبرة الطاقم والربان المهنية.

توبوليف-204 التابعة لشركة ريد وينغز التي يملكها رجل الأعمال الثري الكسندر ليبيديف خلفت خمسة قتلى فقط لأن الطائرة التي تتسع ل210 أشخاص كانت فارغة ولا تقل سوى أفراد طاقمها الثمانية في عودتهم الى روسيا بعد رحلة الى جمهورية التشيك.

المحققون أضافوا أن الطيارين بذلوا أقصى ما في وسعهم حتى تهبط الطائرة بسلام ولكن السبب في عدم توقفها واصطدامها بأحد أسوار المطار وتناثر الحطام منها لا زال مجهولا لينتهي بها المطاف في الطريق السيار بالقرب من المطار.

كاميرا مثبتة في إحدى السيارات المارة من الطريق صورت المرحلة الأخيرة من الحادث وتم لاحقا نشر الفيديو على الانترنت.