عاجل

أقيمت في العاصمة الهندية نيودلهي مراسم تشييع جثمان الطالبة التي توفيت أمس السبت عقب تعرضها لاغتصاب جماعي في السادس عشر من كانون الأول ديسمبر الجاري متأثرة بجروحها في مستشفى بسنغافورة.

وانظم عدد من نجوم بوليوود إلى مئات الهنديين الذين تجمعوا في العاصمة الهندية للتعبير عن حزنهم لوفاة الطالبة حيث قاموا بإشعال الشموع ترحما على روح الضحية وطالبوا بالقصاص من المجرمين.

الممثلة السينمائية ديبيكا بادوكون تقول: “ أنا سعيدة بالتكافل الذي يبديه الشعب الهندي في كل أنحاء البلاد تجاه هذه القضية. الأمر لا يتعلق بي أنا أو بالأشخاص الذين هم معنا اليوم، هو يتعلق بالشعب الهندي بكامله. ونأمل أن يؤدي هذا الأمر إلى شيء أكبر بكثير”

قضية الفتاة البالغة من العمر ثلاثة وعشرين عاما باتت رمزا هز البلاد وأثار جدلا كبيرا حول معاملة النساء والسياسات المتبعة تجاه الجرائم الجنسية في الهند.