عاجل

المستشارة الألمانية آنجيلا ميركيل تبلِّغ تهانيها لشعبها بمناسبة حلول العام الجديد دون أن تنسى تذكيرَهم بأن الأزمة المالية ستكون أصعب وأشد وطأة خلال العام 2013م مما كانت عليه خلال العام المنصرم. موقف ميركيل جاء مناقضا لتصريحات وزير المالية في حكومتها الذي سبق أن طمأن الألمان مؤكدا أن الأسوأ قد فات. وقالت:

“في الحقيقة، الوضع الاقتصادي لن يكون أسهل مما فات، بل سيكون أكثر صعوبة العام المقبل. لكن هذه الحقيقة لن تنال من شجاعتنا، بالعكس سوف تزيد في تحفيزنا”.

منافس ميركيل في الانتخابات المقبلة في شهر أيلول/سبتمبر الاجتماعي الديمقراطي بير شتاينبروك وهو يحاول تسجيل نقاط ضد المستشارة أثار زوبعةً من الانتقادات عندما اعتبر أن الأجرَ الذي يتقاضاه المستشارون الألمان غير مجزٍ بالنظر إلى أتعابهم ومسؤولياتهم ولا يرقى حتى إلى ما يتقاضاه مسؤولو بنوك إقليمية صغيرة. وهو ما استهجنه الرأي العام وعددٌ من زملائه في الحزب الاجتماعي الديمقراطي واعتبروه غير منسجم مع ظروف الأزمة المالية التي تمر بها البلاد وكامل منطقة اليورو.