عاجل

ساحة “ تاميز سكوير” الشهيرة في نيويورك، التي يقصدها السياح والأمريكيون للإحتفال برأس السنة، تستعد لاستقبال عام 2013.

ملايين الأمريكيين كل عام يعتبرون هذه الساحة، المكان المناسب والمفضل لإلقاء تحية الوداع على سنة راحلة واستقبال عام جديد.

كرة كريستال ضخمة، ستضاء خلال العد التنازلي في احتفالات رأس السنة، التي من المتوقع أن يتابعها أكثر من مليار شخص حول العالم.

أحد منظمي هذه الاحتفالات يقول: “ إنه لأمر مدهش. لدينا أكثر من مائة مهندس يقومون بتحضير قصاصات من الورق الملون، والذين يأتون من جميع أنحاء البلاد. وسوف يتم رمي هذه القصاصات من على سبعة أسطح مختلفة”

العاصمة النمساوية فيينا هي الأخرى تستعد لاستقبال السنة الجديدة، بتنظيم هذه الليلة حفلا ضخما يشمل المدينة بأكملها، تتخلله الموسيقى والرقص.

أما في سيدني الأسترالية، وهي ثاني مدينة في العالم التي ستستقبل عام 2013 بعد
أوكلاند في نيوزيلندا، أخذ المحتفلون برأس السنة الجديدة مواقعهم في أبرز المناطق، لمشاهدة عروض الألعاب النارية الشهيرة، التي يتوقع أن يحتشد نحو 1.5 مليون مشاهد لمتابعتها.

واستعدادا للحدث رفع ما يربو على سبعة أطنان من الألعاب النارية إلى جسر الميناء وعلى متن بارجات قبالة الميناء، وسوف تضيء سماء المدينة في عرض تتابعه الجماهير على الهواء.

فليلة رأس السنة التي نودع فيها عاما ونستقبل آخر، هي حدث إستثنائي يترقبه ويتحضر له الناس في مختلف أنحاء العالم.