عاجل

اليونان تبدأ أول يوم من العام ألفين وثلاثة عشر بإضراب عمال قطارات المترو، وهو الاضراب الذي شلّ نشاط العاصمة اليونانية هذا الصباح بسبب توقف حركة القطارات. عمال القطاع يحتجون على الإقتطاعات الجديدة في رواتبهم نتيجة الإجراءات التقشفية التي تدخل عامها الرابع.

“ أعتقد أنّ المضربين على صواب لأنه لا يمكن مساواة ما يفعلونه مع بقية العمال في القطاع العام الذين يجلسون فقط في المكاتب. إنّ عملهم مرهق، وعلى الحكومة أن تتعامل معهم بشكل مختلف. أعتقد أن لديهم الحق في الإضراب، رغم أننا سنجد صعوبة في التنقل“، يقول هذا السيد.

“ لا شيء يتغير، لا تنخدعوا، في كل نهاية عام، نتحدث عن آمالنا في العام المقبل، وكلّ عام يزداد الأمر سوءاً“، يضيف هذا السيد.

وترفض نقابة عمال المترو أن يُعامل موظفوها بنفس الطريقة، التي يُعامل بها عمال الوظيف العمومي بخصوص إقتطاعات الأجور حيث تعتبر أن ظروف عملهم صعبة ومتعبة وعلى السلطات الأخذ بعين الإعتبار هذه المسألة.