عاجل

في خطوة من شأنها أن تساعد أفغانستان في جهودها لإحلال السلام، ودعما لعملية المصالحة الأفغانية، أفرجت الحكومة الباكستانية أمس عن ثمانية من سجناء حركة طالبان الأفغانية، وصفهم مسؤول أفغاني كبير بأنهم من المقربين إلى زعيم الحركة الملا محمد عمر.

وقالت وزارة الخارجية الباكستانية في بيان لها، إن من بين المفرج عنهم وزير العدل في حكومة طالبان السابقة نور الدين ترابي.

وتأتي هذه الخطوة بعد زيارة كبير المفاوضين الأفغان صلاح الدين رباني لباكستان، لاجراء محادثات حول الجهود المبذولة لوضع نهاية للحرب المستمرة منذ 11 عاما.

وتضغط كابول على إسلام أباد لإطلاق سراح أعضاء طالبان، الذين يمكن أن يساعدوا في النهوض بالمصالحة الأفغانية قبل انسحاب معظم قوات حلف شمال الأطلسي القتالية قبل نهاية عام 2014.