عاجل

تقرأ الآن:

أكثر من 670 ألف لاجئ سوري في مخيمات لبنان والأردن يتمنون نهاية كابوسهم


الاردن

أكثر من 670 ألف لاجئ سوري في مخيمات لبنان والأردن يتمنون نهاية كابوسهم

مأساة السوريين اللاجئين عند دول الجوار تتفاقم. 170 ألفا منهم يتوزعون على شمال لبنان وسهل البقاع والعاصمة بيروت في ظروف جد صعبة مع حلول فصل الشتاء ببرده وأمطاره تقول وكالة غوث اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، فيما يتواجد أكثر من 500 ألف لاجئ في مخيمات الأردن في ظروف لا تقل تعاسة.

مهيب بائع خضر وفواكه في أحد المخيمات اللبنانية يعبِّر عن تمنياته بمناسبة حلول العام الجديد بهذه العبارات ويقول:

“في السابق كانت لدينا تمنيات، لكن اليوم كل السوريين لا يتمنون سوى شيء واحد وهو رحيل بشار الأسد وسقوط نظامه”.

وتضيف أم عزيز إحدى الذين قذفت بهم الأقدار إلى المخيمات لدى دول الجوار قائلة:

“نتمنى أن ينعم الجميع بحياة سعيدة ووأن نرجعاإلى بلادنا ونستقر في بيوتنا..والله يحمي أولادنا”.

عدد اللاجئين في ازدياد وبوتيرة متسارعة حيث يصل حوالي 3 آلاف لاجئ إلى الأردن يوميا، فيما يتوقع المبعوث العربي والأممي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي أن تتحول هذه المأساة إلى كارثة إنسانية أخطر بكثير مما هي عليه الآن في حال فشل خيار التفاوض السياسي في سوريا أمام دعاة الحل العسكري.