عاجل

وتيرة التوظيف في الولايات المتحدة سجلت تراجعا في كانون الأول/ ديسيمبر في ظل تباطؤ النمو الإقتصادي. البطالىة سجلت انخفاضا سنويا بسيطا لتبلغ سبعة فاصلة ثمانية بالمئة، وهي ما زالت تتجاوز المعدل العام في السنوات الستين الأخيرة وهو ستة بالمئة.

معدل التوظيف بلغ العام الماضي ثمانية فاصلة سبعة بالمئة واستمر في التراجع ليبلغ في كانون الأول/ ديسيمبر الماضي سبعة فاصلة ثمانية بالمئة.

في ظل ارتفاع الضرائب وتراجع الإستهلاك، توقع المحللون أن يبلغ النمو الإقتصادي هذا العام في الولايات المتحدة اثنين بالمئة ما يعني أنه لن يكون كافيا لتخفيض معدلات البطالة.