عاجل

تقرأ الآن:

الأسد :الصراع في سوريا ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن وأعدائه


سوريا

الأسد :الصراع في سوريا ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن وأعدائه

الرئيس السوري بشار الأسد عبر في أول خطاب يلقيه منذ يونيو حزيران من العام المنصرم في دار الأسد للثقافة والفنون في دمشق أنه لا يوجد شريك للعملية السياسية واعتبر أن النزاع المستمر في بلاده ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن وأعدائه كما طرح بنود حل سياسي يقوم على أن تدعو الحكومة الى عقد مؤتمر للحوار الوطني بعد وقف العمليات العسكرية في البلاد.

بشار الأسد الرئيس السوري:“العلاقة بين المعارضة والموالاة تكون علاقة الداخل بالداخل أما عندما يصبح جزء من الداخل مسيرا ومرتبطا بالخارج فالصراع هنا أصبح بين الداخل والخارج بين استقلال الوطن والهيمنة عليه بيين بقاءه سيدا حرا واحتلاله من الخارج سياسيا.”

الأسد دعا كذاك الى حراك وطني شامل لمحاربة مقاتلي المعارضة الذين وصفهم بأنهم إهاربيون من تنظيم القاعدة.

ملامح العملية السياسية التي حددها تتمثل في التزام الدول المعنية بوقف تمويل تسليح المعارضة،تم الدعوة لعقد مؤتمر يعمل على الوصول إلى ميثاق وطني يتمسك بسيادة سوريا ووحدة أراضيها وفي المرحلة الأخيرة تشكيل حكومة جديدة وفقا للدستور والعمل على إعادة الإعمار.