عاجل

يحتفل أقباط مصر بأعياد الميلاد رغم توثر الأجواء السياسية في البلد الذي تمثل الطائفة
الأرثوذكسية الشريحة الأكبر من مسيحييه.

احتفال هذا العام يتوقع أن يكون مختلفا اذ يحتفل أقباط مصر باول عيد ميلاد في وجود رئيس اسلامي كما أنه الاحتفال الأول بأحد الأعياد الدينية، بعد تنصيب تواضروس الثاني البابا الـ‏118للكنيسة القبطية لكرسي الكرزة المرقصية الذي تلقى برقية تهنئة من الرئيس محمد مرسي.

الاستعدادات للاحتفال تتواصل بشكل منتظم رغم بعض التخوفات.

رئيس تحرير جريدة الوطن القبطية يوسف سيدهم :“أعضاء المجتمع القبطي لديهم تحفظات جدية ومخاوف بشأن الدستور وما تخفيه سطور النص ما قد يؤثر على حياتهم.”

ومازالت أجواء الاعتداء على كنيسة القديسين في الإسكندرية العام 2011 تلقي بظلالهاعلى الموقف، وعلى الرغم من قيام ثورة 25 يناير إلا أن أجواء الخوف باتت أكثر خاصة مع التهديدات الكثيرة من جانب التيارات الإسلامية للأقباط حتى أن بعض مشايخ السلفية حرموا تهنئة المسيحيين بأعياد الميلاد.