عاجل

تقرأ الآن:

دول عربية وغربية تطالب الأسد بالتنحي والمعارضة ترفض أي مبادرة


سوريا

دول عربية وغربية تطالب الأسد بالتنحي والمعارضة ترفض أي مبادرة

ردا على ما طرحه الرئيس السوري بشار الأسد خلال الخطاب الذي ألقاه هذا الأحد أمام المئات من مؤيديه بالعاصمة دمشق رفض الائتلاف السوري المعارض أي مبادرة تعيد الاستقرار للنظام السوري.

ودعت عدة دول عربية وغربية وعلى رأسها بريطانيا إلى ضرورة تنحي الأسد عن السلطة من أجل إنهاء أعمال العنف في البلاد كما شددت على ضرورة الانتقال السياسي للسلطة فيما اعتبرت الحكومة السورية تلك الدعوات بدون قيمة وتدخلا في شؤون سورية الداخلية.

هيثم المالح عضو الائتلاف الوطني عن الثورة السورية وقوى المعارضة:“يقول انني باق ومستمر في السلطة وأنا لا أطلبكم بأن تأتو لتحاوروني فكيف نحن نحاور شخصا مجرما قاتلا منتهكا لكل القيم لكل قيم الدين والخلق والقانون.”

وزير الخارجية الألماني جيدو فيسترفيله طالب مجددا الأسد بالتنحي وبدلا من تكرار عبارات التهديد أن يمهد الطريق أمام تشكيل حكومة إنتقالية وبداية سياسية جديدة في سورية.

من جهته دعا رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون إلى تنحي الأسد من منصبه مشيرا إلى انه يسعى مع حكومات أخرى” لتغيير المشهد السياسي في سورية”.