عاجل

موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في قفص الاتهام

تقرأ الآن:

موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك في قفص الاتهام

حجم النص Aa Aa

امرأة آيسلندية تتعرض لاعتداء افتراضي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك لأنها تجرأت على إنشاء صفحة تقول فيها إن النساء أفضل من الرجال ردا على صفحة أخرى على الموقع تدافع عن فكرة أن الرجال أفضل من النساء. وكلَّفها ذلك تلقي رسائل الشتائم ودعوات الاغتصاب، إضافة إلى تشويه صورتها دون أن تحرك إدارة الموقع ساكنا.

ثورلوغ تقول:

“أود أن أرى أمثلة عن الصُّوَر التي تُعتبَر من وجهة نظر فيسبوك مقبولة أو غير مقبولة كي أتمكنَ من معرفة مقاييسهم”.

ثورلوغ لم تتمكن من إقناع إدارة الموقع بسحب الصورة إلا بشق الأنفس وبدعم مجموعة من الأصدقاء، وهو ما استغرق وقتا طويلا نسبيا وجعلها تتساءل عن القواعد الأخلاقية التي يعتمدها فيسبوك ومقاييسها التي لا تبدو لها واضحة.

ترين ماريا كريستنسن مستشارة في شؤون الوسائط الاجتماعية تعلق قائلة:

“هناك أناس يتولّون تقييم هذا النوع من المشاكل، لكن من الصعب قول أيّ شيء حول مكان وجودهم والوقت الذي يقضونه في التقييم وكم هو عدد التقارير التي ينجزونها شهريا وما مدى صعوبات إعدادها”.

بالنظر إلى قواعد فيسبوك الرسمية، يُمنع منعا باتا الشتم والقذف والتحرُّش، وتتدخل إدارة الموقع لدى حدوث أي تجاوز من هذا النوع لرد الأمور إلى نصابها، لكن الواقع ليس دائما مطابقا لهذه القواعد.