عاجل

لرابع ليلة على التوالي تعرض عناصر الشرطة في أيرلندا الشمالية للرشق بالألعاب النارية والزجاجات والحجارة في أعمال شغب اندلعت في العاصمة بلفاست.وقالت متحدثة باسم الشرطة إن هذه الاضطرابات ليست بحجم الليلة السابقة عندما تعرضت الشرطة لهجمات بقنابل بنزين واطلاق نار. موضحة أنه تم اعتقال سبعين شخصا خلال أربعة أيام. ومنذ الثالث من كانون الأول/ديسمبر الفائت، عندما قرر مجلس مدينة بلفاست تقليل عدد الأيام التي يتم خلالها رفع العلم المؤيد لبريطانيا فوق مبنى البلدية يخرج البروتستانت في مظاهرات غاضبة إلى شوارع بلفاست. ويقول البروتستانت إن قرار رفع العلم في أيام معينة فقط من السنة يعد علامة على تقديم الكثير من التنازلات لللكاثوليك كنتيجة لاتفاقية عملية السلام التي وقعت في عام 1998، وأنهت صراعا استمر 30 عاما بين القوميين الكاثوليك الساعين للوحدة مع إيرلندا والقوات البريطانية والموالين لبريطانيا من البروتستانت.