عاجل

تقرأ الآن:

خطاب الأسد لم يحمل حلا للأزمة السورية


سوريا

خطاب الأسد لم يحمل حلا للأزمة السورية

خطاب “ الحل” أو هكذا أطلق عليه لم يحمل حلا للأزمة السورية. ففي أول ظهور علني له منذ سبعة أشهر دعا الرئيس السوري بشار الأسد إلى “حراك وطني شامل” لمحاربة مقاتلي المعارضة الذين وصفهم بأنهم إهاربيون من تنظيم القاعدة.وحدد الأسد في خطابه للأمة في دار الأوبرا بوسط دمشق، ملامح عملية سياسية مقترحة لإنهاء النزاع في سوريا.مقترحات سارعت أطراف عدة في المعارضة السورية إلى رفضها جملة وتفصيلا، في حين اعتبرت واشنطن أن الحل السياسي الذي اقترحه الأسد “منفصل عن الواقع” مجددة الدعوة إلى تنحيه.دعوة تتقاسمها معها تركيا، التي أعربت على لسان وزير خارجيتها أحمد داود أوغلو عن رفضها للمقترحات التي أعلن عنها الرئيس السوري في خطابه أمس.وأوضح الوزير التركي أنه ليس بإمكان الأسد الادعاء بأحقيته في أي دور قيادي بعد مقتل 60 ألف سوري. وانتقد أوغلو إعلان الأسد في خطابه حقه في الاحتفاظ بالسلطة.خطاب الأسد، الذي اتسم بالتحدي ووصفه معارضوه بأنه إعلان جديد للحرب، قال عنه اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري للاجئين في شمال الأردن إنه بلا معنى.