عاجل

تقرأ الآن:

الفقر يزداد مرفقا بالبطالة في بعض بلدان الاتحاد الاوروبي


أوروبا

الفقر يزداد مرفقا بالبطالة في بعض بلدان الاتحاد الاوروبي

ازدياد حالات الفقر و الاستبعاد الاجتماعي في الاتحاد الأوروبي، خاصة لدى الشباب، والأمهات العازبات والنساء اللواتي فقدن وظائفهن.
هذا ما ابرزته دراسة شاملة صادرة عن المفوضية الاوروبية، تظهر الفروقات الشاسعة فتبدو بعض دول الجنوب الاوروبي و الاطراف الشمالية و الغربية متأثرة بالفقر و البطالة اكثر من باقي دول الاتحاد.

يقول لازلو اندور المفوض الاوروبي للشؤون الاجتماعية و العمل “ان السياسات الاجتماعية لن تتمكن لوحدها من اصلاح حالات البطالة و الفقر في البلدان الواقعة بازمات ديون ما لم تقدم لها وسائل داعمة و ما لم تعطى هذه البلدان مهلا اضافية لتسدسيد ديونها”.

مواطنوا دول الاتحاد الاوروبي الاكثر تأثرا بالفقر و البطالة في منطقة اليورو يتواجدون في اليونان و اسبانيا و قبرص و ايرلندا التي ترأس حاليا الاتحاد الاوروبي.

تقول سيان جونز و هي منسقة في المنظمة الاوروبية لمكافحة الفقر:“منذ عشرين عاما و نحن ندعوا الى اعتماد نظام اوروبي لمساعدة المعوزين فيحصلون على دخل بالحد الادنى و هذا امر مفيد شعبيا لو اقره الاتحاد الاوروبي».

الجدير بالذكر انه خلال شهر شباط فبراير المقبل ستقترح المفوضية الاوروبية برنامجا اجتماعيا لتفعيل التشجيع على العمل و ستطرح مشروعا يهدف الى تأمين حد ادنى من الدخل للمعوزين.