عاجل

تقرأ الآن:

تصريحات زعيم ديني تزيد الشارع الهندي احتقانا


الهند

تصريحات زعيم ديني تزيد الشارع الهندي احتقانا

فيما الهند لم تستيقظ بعد من صدمة حادثة اغتصاب جماعي كانت ضحيتها طالبة في الثالثة والعشرين من العمر في السادس عشر من الشهر المنصرم في نيودلهي، ما تسبب في وفاتها بعد نحو أسبوعين، وفيما المظاهرات الغاضبة ما زالت تجتاح شوارع العاصمة الهندية، دخل أمس زعيم ديني على الخط لتزيد تصريحاته الشارع احتقانا.

تصريحات الزعيم الديني، التي حمل فيها الضحية مسؤولية تعرضها للاغتصاب، أثارت غضبا شعبيا وانتقادات واسعة وجدلا كبيرا في جميع أنحاء البلاد.

تزامن هذا مع مثول خمسة متهمين من أصل ستة في القضية، والذين تتراوح أعمارهم بين تسعة عشر وخمسة وثلاثين عاما للمرة الأولى أمام محكمة في نيودلهي في جلسة مغلقة.

وبينما طالبت أسرة الضحية بتوقيع عقوبة الاعدام على المتهمين، قالت القاضية إن المشتبه بهم الخمسة يواجهون اتهامات بالخطف والاغتصاب والقتل. ومن المقرر أن يمثلوا أمام المحكمة مرة أخرى الخميس المقبل.

وتسببت الجريمة في مظاهرات عارمة في شتى أنحاء الهند، للمطالبة بضمان سلامة النساء وتشديد العقوبات على جرائم الاعتداءات الجنسية ضد المرأة.