عاجل

الإتحاد الدولي لكرة القدم فيفا يعاقب بلغاريا والمجر بخوض المباراة المقبلة لكل منهما دون حضور الجمهور على خلفية السلوك العنصري لجماهير المنتخبين.

في عقوبة منتخب المجر استند الفيفا على الهتافات المعادية للسامية التي أطلقها المشجعون ضد منتخب إسرائيل خلال مباراة ودية ببودابست منتصف آب/أغسطس المنصرم.

مناصر مجري صرّح قائلا: “ أعتقد أنّه قرار صائب يجب أن يستخلص منه المناصرون الدروس اللازمة لمعرفة ثقافة اللعبة والإستمتاع بها”

عقوبة الفيفا لقت ترحيبا لدى المجريين لكن هذا المناصر يعتقد أن كرة القدم المجرية تدفع ثمن سلوك مجموعة صغيرة من المشجعين التي تسببت في المشكلة.

وفي العقوبة المسلطة على المنتخب البلغاري استندت الهيئة الكروية الدولية على الهتافات العنصرية للمناصرين ضد اللاعب الدنماركي باتريك ميليجا وكذا لإلقائهم لألعاب نارية على أرضية الملعب.

هذا المناصر البلغاري يعتبر القرار غير عادلا لأنّ المنتخب يعاقب على خطء لم يرتكبه أمر يتأسّف له كثيرا لأنه يضر كل المشجعين.

بلغاريا ستكون محرومة من مشجعيها خلال المباراة المقبلة أمام مالطا بينما يحرم المنتخب المجري من مؤازرة جمهوره في مواجهة رومانيا منتصف آذار/مارس المقبل ضمن التضفيات الأأوروبية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل.