عاجل

تقرأ الآن:

عباس ومشعل يلتزمان في القاهرة بتفعيل اتفاق المصالحة لإنهاء الانقسامات


مصر

عباس ومشعل يلتزمان في القاهرة بتفعيل اتفاق المصالحة لإنهاء الانقسامات

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الفلسطينية حماس يلتقيان في القاهرة برعاية الرئيس المصري محمد مرسي ويعبران عن التزامهما بتفعيل اتفاق المصالحة الوطنية الذي وقّعاه في ربيع عام ألفين وأحد عشر وبقي حبرا على ورق بسبب الخلافات العديدة بينهما.

اللقاء الذي جرى ليل الأربعاء بحضور وفديْن من حركتيْ حماس وفتح يعد الأول من نوعه منذ بداية العام الماضي وترك انطباعات إيجابية وتفاؤلا لدى الطرفين بإمكانية تحقيق المصالحة المفقودة منذ اكثر من خمسة أعوام.

عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح يوضح قائلا:

“اللقاء رافقه بدء المشاورات لتشكيل حكومة التوافق الوطني المستقلة برئاسة الرئيس أبو مازن”.

وقال عزت الرشق الناطق باسم حركة حماس من جهته:

“بالنسبة لموضوع الانتخابات ستتم في زمن متوافَق عليه بين كل الأطراف. وبالنسبة لملف منظمة التحرير الفلسطينية، لا بد من تفعيله ووضعه موضع التنفيذ..ولا بد أيضا من تفعيل اللجنة المعنية بالإشراف على الانتخابات”.

لقاء عبّاس ومشعل في القاهرة يبدو فرصةً جديدة قوية باتجاه وضع اتفاق المصالحة حيز التنفيذ وتخليص الفلسطينيين من مآسي الصراعات الداخلية التي وصلت إلى حد الاقتتال بالسلاح.

مراسل يورونيوز من القاهرة محمد الشيخ إبراهيم شدّد على أن فتح وحماس قد دخلا في مرحلة جديدة من التفاوض وحّدت كل الفصائل الفلسطينية حول هدف تحقيق المصالحة التي ينشدها الشعب الفلسطيني بعد الانقسامات التي دامت سنوات.