عاجل

أكثر من مائة قتيل في باكستان جراء سلسلة تفجيرات انتحارية. التفجير الاول استهدف ناديا للبلياردو تقصده غالبية شيعية ما ادى الى مقتل 82 شخصا واصابة العشرات. فيما اكدت الشرطة الباكستانية أن التفجير الثاني وقع في نفس المكان بعيد وصول الشرطة والمسعفين والصحفيين، أما التفجير الثالث فقد استهدف مدينة مينغورا الواقعة في وادي سوات ما أدى الى سقوط 22 قتيلا. مواطن باكستاني صرح قائلا:” انه عنف كبير، لا يمكن ان نشاهد اكثر مما شاهدناه اليوم، هذا غير منطقي، المسلم يقتل اخاه المسلم ، هل يمكن ان نجد أسوأ من هذا، أنظروا الى حجم الخراب الذي وقع في المدينة”. مواطن اخر أضاف:” نحن ندعو الجيش للتدخل ووضع عناصره في كل انحاء البلاد، نريد أن يضع حدا لهذا النظام الفاسد، لا نريد جرائم مماثلة، العائلات هم اكبر المتضررين”. الشرطة الباكستانية كثفت من تواجدها الامني في مدن باكستانية مختلفة والتي شهد البعض منها أدمى هجوم منذ تشرين الاول/ أكتوبر من عام الفين وسبعة عندما قتل 139 شخصا.