عاجل

رسميا، بدأت القوات الفرنسية تدخلا عسكريا ميدانيا في مالي، وفقا لقرارات مجلس الأمن الدولي، بهدف وضع حد لزحف الحركات المسلحة المتشددة نحو العاصمة باماكو، وياتي التدخل بعد أن طلبت سلطات مالي مساعدة عسكرية.

وأدى تقدم المجموعات المسلحة إلى سيطرتهم على منطقة “كونا“، وسط مالي. ويقول الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند:

“باسم فرنسا لبيت طلب الرئيس المالي لتقديم المساعدة، معتمدين في ذلك على دول غرب إفريقيا. وقد قدمت القوات المسلحة الفرنسية ظهر اليوم دعمها للوحدات المالية لمكافحة العناصر الارهابية”.

وكانت الأمم المتحدة أبدت قلقا متزايدا بشأن الوضع في مالي، حيث أجرى المبعوث الأممي الخاص “رومانو برودي” محادثات، مع الرئيس المالي بالوكالة “ديوكوندا تراوري” في العاصمة باماكو أمس الخميس.