عاجل

المستشارة الألمانية المحافظة “آنغيلا ميركل” هي الشخصية الأكثر شعبية في بلادها، بعد أن انهارت شعبية منافسها الرئيسي في الانتخابات التشريعية المقبلة من الحزب الاجتماعي الديمقراطي “بيير شتاينبروك“، وذلك وفق آخر الاستطلاعات، التي أظهرت حصول “ميركل” على خمسة وستين في المائة من مجموع نوايا أصوات الناخبين، مقابل ستة وثلاثين في المائة “لشتاينبروك” في الانتخابات التي ستجرى خريف العام الحالي.

ويعود التراجع الكبير لمنافس “ميركل” إلى سوء إدارة حملته التي ارتكبت خلالها عديد الهفوات. وقد لوحظ ذلك التراجع بعد جدل أثاره “شتاينبروك” على خلفية تلقيه مكافآت مالية مرتفعة، مقابل المحاضرات التي يلقيها لدى مؤسسات كبيرة، وتصريحه المتعلق براتب مهنة المستشار بأنه غير كاف، مقارنة بالخدمات المتوقعة منه، في حال تم انتخابه.