عاجل

الحزن والغضب لا يزال مسيطرا على الاكراد بمختلف الدول الاوروبية في ظل عدم الكشف عن ملابسات مقتل ثلاث ناشطات كرديات في العاصمة الفرنسية. حادث دفع المسؤولين الاتراك والنشطاء الاكراد لتبادل الاتهامات حول الجريمة ما يهدد محادثات السلام التي استؤنفت مؤخرا بين انقرة وحزب العمل الكردستاني.

عضو حزب السلام والديمقراطية التركي ايسول توغلوك تقول:
“هذه الجريمة ارتكبت خصيصا في هذا الوقت ومع بدء محادثات إيمرالي وهو ما يثبت وجود البعض ممن لا يرغبون في علاقة أخوية بين الاتراك والكرد. فوقتما يبدأ الاتراك والاكراد في المحادثات تندلع فجأة الاستفزازات من اجل وقف العملية”

تداعيات مقتل التاشطات الكرديات لا تزال مستمرة حيث تعتزم الجاليات الكردية في اوروبا تنظيم مظاهرة السبت في العاصمة الفرنسية للمطالبة بسرعة الكشف عن ملابسات الجريمة.