عاجل

غموض يكتنف مقتل رهينة فرنسي في الصومال

تقرأ الآن:

غموض يكتنف مقتل رهينة فرنسي في الصومال

حجم النص Aa Aa

الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أقر يوم السبت بأن محاولة تحرير الرهينة الفرنسي دينيس أليكس الذي اختطف على يد صوماليين إسلاميين قبل أكثر من ثلاثة أعوام باءت بالفشل وذلك رغم التضحية باثنين من الجنود الفرنسيين.

من جهته عبر وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان أن جنديا قتل في وقت سابق
وفقد اخر في الغارة التي وقعت في وقت مبكر من صباح السبت على منزل في
منطقة شابيل السفلى بالصومال.

“كانت المقاومة أقوى مما كان نتوقع، وخاصة الأسلحة الثقيلة التي استخدمت من قبل الإرهابيين والتي لم نكن نعرف نوعها واعتقل دينيس أليكس في ظروف غير انسانية منذ 3 سنوات ونصف المفاوضات باءت بالفشل وكنا على يقين من أنه كان في ذلك الموقع، وحتى أنا أعتقد أن واجبنا كان هو التدخل.”

متمردو حركة الشباب أعلنوا أنهم أسروا جنديا فرنسيا لكنهم نفوا قتل الرهينة الفرنسي الذي اختطف في تموز يوليو من العام 2009 حيث كان في مهمة لتدريب الجيش الصومالي لقتال تمرد للشباب كما أضافت المجموعة أنه كان بعيدا عن موقع المعركة على أن يقرروا مصيره يوم الاثنين.