عاجل

ألمانيا سجلت تراجعا في نموها الإقتصادي في الربع المالي الأخير من العام الجاري بحسب تقرير اولي لمكتب الإحصاءات الفيديرالي.

الناتج القومي المحلي سجل فائضا بمعدل صفر فاصلة واحد بالمئة فقط ما يشكل أول ميزانية متوازنة منذ العام ألفين وسبعة.

تراجع الإستثمارات في الآليات والمعامل هو السبب الرئيسي لتباطؤ النمو في ألمانيا، الركيزة الإقتصادية الأساسية في منطقة اليورو الغارقة في أزمة تراجع الطلب.