عاجل

مجلس نواب ولاية نيويورك يبدا مناقشة نهائية لمشروع قانون يفرض حظرا على الاسلحة الهجومية داخل نيويورك لتصبح بذلك الولاية الامريكية الاولى التي قد تشرع في تطبيق مثل هذه القوانين في اعقاب مجزرة نيوتاون التي اودت بحياة ستة وعشرين شخصا بينهم عشرون طفلا.

وبدأ مجلس نواب الولاية الذي يسيطر عليه الديمقراطيون مناقشة مشروع القانون ارسله مجلس الشيوخ في وقت سابق ويقضي بحظر واسع للاسلحة الهجومية وفرض اجراءات جديدة تهدف لمنع وقوع البنادق في ايدي اشخاص يعانون امراضا عقلية فضلا عن تشديد العقوبات على مرتكبي حوادث القتل.

ويتوقع الكثيرون أن يوافق مجلس نواب الولاية على مشروع القانون الذي سيدخل حيز التنفيذ بعد اقراره من حاكم نيويورك اندرو كومو.

هذا ويتوقع ان يكشف الرئيس الامريكي باراك اوباما الاربعاء عن سلسلة من المقترحات لمواجهة ظاهرة تفشي اعمال العنف المسلح من بينها الحض على اصدار تشريع بحظر الاسلحة الهجومية وتشديد التحريات بشان مشتري الاسلحة.