عاجل

تقرأ الآن:

رجل دين باكستاني يدعو إلى ثورة سلمية ضد الحكومة


باكستان

رجل دين باكستاني يدعو إلى ثورة سلمية ضد الحكومة

عشرات آلاف الباكستانيين يصلون إلى العاصمة الباكستانية إسلام أباد للمشاركة في مسيرة سلمية مقرر تنظيمها صباح اليوم.المسيرة التي انطلقت الأحد من مدينة لاهور الباكستانية، يقودها رجل دين باكستاني نافذ يدعو إلى ثورة سلمية، لكن الحكومة تتهمه بالسعي لنشر الفوضى السياسية قبل الانتخابات المقبلة.ويتهم رجل الدين طاهر القادري الحكومة بالفساد والعجز، وقال إن على باكستان اجراء اصلاحات “مفيدة” قبل الانتخابات العامة، التي يتوقع أن تجري بعد ثمانية أسابيع من حل البرلمان في منتصف أذار/مارس القادم. إلا أن الحكومة تقول إن القادري، عالم الدين والداعية الإسلامي، الذي عاد إلى باكستان الشهر الماضي بعد أن قضى سنوات في كندا، هو جزء من مؤامرة خطيرة تهدف إلى تأجيل الانتخابات والإستيلاء على السلطة. ويطالب القادري بحكومة تصريف أعمال مستقلة يتم تشكيلها بالتشاور بين الجيش والقضاء عند حل البرلمان، كما يدعو إلى تطبيق اصلاحات تسمح بانتخاب “شرفاء” في الانتخابات العامة المقررة في منتصف أيار/مايو القادم.أهمية المسيرة سيحددها عدد المشاركين فيها وما إذا كانت ستتخللها أية أعمال عنف وإلى أي مدى سيتمكن المحتجون من اختراق إسلام أباد، المطوقة أمنيا، حيث نشرت السلطات الآلاف من رجال الأمن.