عاجل

تقرأ الآن:

وزير جزائري: الجيش استطاع تحرير عدد كبير من الرهائن


الجزائر

وزير جزائري: الجيش استطاع تحرير عدد كبير من الرهائن

كشف الإعلام الرسمي الجزائري أمس أن ثلاثين عاملا جزائريا تمكنوا من الفرار من قبضة الجماعة المسلحة التي كانت تحتجزهم بالقاعدة البترولية بالقرب من مدينة عين أميناس، دون ذكر الطريقة التي فرّ بها هؤلاء العمال.في وقت أعلنت فيه وكالة الأنباء الجزائرية انتهاء العملية العسكرية التي شنها الجيش الجزائري، لكن الوكالة نفسها عادت لتقول إن الجيش سيطر فقط على “موقع الحياة” حيث كان يوجد معظم الرهائن في حين لا تزال قوات الأمن تحاصر مصنع الموقع.
وكان وزير الاتصال الجزائري محمد سعيد بلعيد قال في تصريحات للتلفزيون الحكومي “إنه ليس هناك رقم نهائي للضحايا في العملية العسكرية للجيش، وإن هذه العملية سمحت بتحرير عدد كبير من الرهائن الجزائريين والأجانب، مؤكداً أنها تمت بالتنسيق مع البلدان التي لديها رهائن في المجمع”. وقال بيان صادر عن وزارة الداخلية الجزائرية إن “مجموعة إرهابية مدجّجة بالسلاح كانت تستقل 3 سيارات، هاجمت (أمس الخميس) قاعدة حياة التابعة لسوناطراك في تيقنتورين قرب عين أمناس الواقعة على بعد حوالي 100 كلم من الحدود الجزائرية الليبية”.