عاجل

فتح تحقيق في اليونان على خلفية التهرب الضريبي

تقرأ الآن:

فتح تحقيق في اليونان على خلفية التهرب الضريبي

حجم النص Aa Aa

على خلفية فضيحة للتهرب الضريبي في اليونان، صوت البرلمان لفائدة فتح تحقيق رسمي يتهم فيه وزير المالية السابق “جورج باباكونستانتينو“، بعدم اتخاذ اجراء ضد قائمة من الأسماء، تضم عددا من أصحاب الملايين الذين تحوم حولهم شبهات بالتهرب الضريبي.

وتشمل القائمة التي أطلق عليها اسم “قائمة لاغارد“، أسماء أكثر من ألفي يوناني لديهم ودائع ضخمة في فرع لأحد البنوك في جينيف.

وكانت المديرة التنفيذية لصندوق النقد الدولي الفرنسية “كريستين لاغارد” قدمت القائمة إلى نظيرها اليوناني عام ألفين وعشرة، عندما كانت تشغل منصب وزيرة للمالية في بلادها.

ويقول رئيس الوزراء اليوناني أنطونيس ساماراس:
“يظهر هذا التصويت مرة أخرى جديتنا في التعامل مع هذه الحالات، وفيما تعلق بالقوانين التي مررناها والقوانين التي سنمررها في المستقبل. وفي يونيو سيكون هناك قانون مهم يتعلق باصلاح الضرائب. وهي خطوة ضرورية إلى الأمام”.

ولوقت قريب أثير غضب الكثير من اليونانيين بسبب عدم شن السلطات حملة صارمة على التهرب الضريبي، بينما يتم خفض الأجور والمعاشات باستمرار.

ويقول القيادي في حزب “سيريزا” ديمتريس باباديموليس:
“سيكون هناك تغيير في اليونان إذا تم التحقيق مع ناشط سياسي بخصوص ارتكابه جرائم ترتبط بمسؤولياته. هذا الأمر يحدث في دول أوروبية اخرى ولكن ليس في اليونان”.

إلى ذلك صوت نواب البرلمان ضد مقترحات تطالب باطلاق تحقيقات جنائية بحق رئيس الوزراء السابق “لوكاس باباديموس” وسلفه الاشتراكي “جورج باباندريو“، ووزير المالية السابق “ايفانجيلوس فينيزيلوس”.