عاجل

تقرأ الآن:

قوات فرنسية جديدة إلى مالي والهيئات الدولية تعجز عن تقديم المساعدات


مالي

قوات فرنسية جديدة إلى مالي والهيئات الدولية تعجز عن تقديم المساعدات

وسط ترحيب بعض السكان وصلت قوات فرنسية جديدة إلى بلدة ديابالي القريبة من العاصمة المالية باماكو هذا فيما توقعت الأمم المتحدة في تقرير أصدرته المفوضية العليا لحقوق الإنسان نزوح أكثر من 700 ألف شخص بسبب النزاع في مالي، لافتة إلى حصول انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان تشمل عمليات تعذيب واغتصاب وقتل
ويؤكد التقرير أن النساء على وجه الخصوص عانين بشدة من معاملات مهينة شملت مضايقات وعنف جنسي من قبل الجماعات المتطرفة.وانتشرت مخيمات النازحين دلخل الأراضي المالية وفي جوارها هربا من القتال أو خوفا من الاغتصاب كما تقول هذه المرأة:“المسلحون يستهدفون اغتصاب مجموعة تلو الأخرى من النساء والفتيات، لهذا أنا هربت من غاوا مع بناتي إلى مخيم سيفاري”
وتشهد المخيمات تدفقًا غير مسبوق للاجئين الفارين من مناطق النزاع في مالي، وسط ظروف إنسانية صعبة، وموجة برد قارس، أمام عجز هيئات الإغاثة الدولية عن تقديم المساعدات، للعدد الهائل من النازحين.