عاجل

ائتلاف المحافظين والليبراليين بقيادة المستشارة أنغيلا ميركل مني بهزيمة نكراء في مقاطعة ساكسونيا بفارق مقعد واحد عن ائتلاف الاشتراكيين الديمقراطيين والخضر بقيادة ستيفان ويل هنا في الصورة.

وبات يسار الوسط في وضع أفضل للانتخابات البرلمانية في سبتمبر أيلول المقبل فيما يخشى الحزب الديمقراطي الاجتماعي من دفع ثمن أخطاء زعيمه.

:“اثنا عشر انتخابا بدون أغلبية للمستشارة. ما يمكننا قوله اليوم هو أنه في اعتقادي الحملة الانتخابية بدأت أصدقائي الأعزاء! وسوف نقاتل كما فعلنا في ساكسونيا السفلى.”

المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي تخوض بعد ثمانية أشهر الانتخابات لولاية ثالثة جديدة عبرت في مؤتمر صحفي في برلين،إن فوز المعارضة الاشتراكية الديمقراطية والخضر في ساكسونيا السفلى هو هزيمة مؤلمة بالنسبة لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي المحافظ.

“يمكنكم بالتأكيد تصور ما هي مشاعرنا حيال مثل هذا الأمر اليوم، نحن حزينون لأن الأمور لم تنجح، لقد فوتت الحكومة الإقليمية المنتهية ولايتها فعليا فرصة مواصلة مهامها، وإنها هزيمة واضحة.”

هذا الفوز في رابع أكبر مقاطعات ألمانيا من حيث عدد السكان، لا يعطي أي مؤشر بشأن نتيجة الانتخابات التشريعية المقبلة طالما أن ميركل لا تزال الأوفر حظا في استطلاعات الرأي الأخيرة على المستوى الوطني.