عاجل

تواصل مطاردة الاسلاميين في مالي

تقرأ الآن:

تواصل مطاردة الاسلاميين في مالي

حجم النص Aa Aa

جنود فرنسيون وماليون حرروا مدينتي ديابالي ودوينتزا اللتين كان الاسلاميون يسيطرون عليهما.

الحكومة المالية أعلنت أن حالة الطوارىء التي بدأت في مالي منذ 12 من كانون الثاني يناير الجاري تم تمديدها لثلاثة أشهر اضافية لضمان حسن سير العمليات العسكرية المستمرة لتحرير المناطق المحتلة من البلاد.

سكان ديابالي خرجوا للترحيب بالقوات الفرنسية والمالية. وأفادوا أن الاسلاميين فروا من المدينة بعد الغارات الجوية عليهم دون مقاومة.

يقول هذا الرجل من ديابالي:“المتمردون وضعوا سياراتهم أمام منزلي.رحلت عائلتي لكن بقيت هنا. الطائرات قصفت معسكر المتمردين وشاحنة البيك أب أمامي. بعد أول قنبلة فقدت الوعي.عندما استعدت حواسي،عادت الطائرات وقصفت المنطقة بقنبلة أخرى ومنذ ذلك الحين أعاني من صداع في الرأس ولدي صعوبة في الرؤية.”

ديابالي المدينة الواقعة غربي البلاد كانت مسرحا للقتال وغارات جوية مكثفة منذ أن سيطر عليها مسلحون اسلاميون في 14 من يناير كانون الثاني الجاري.

مراسل يورونيوز الى مالي فرانسوا شينياك :“إذا كانت هذه الأماكن تعكس العنف والقتال بين المتمردين والقوات الفرنسية والمالية هنا في ديابالي تحرير المدينة يفتح فصلا جديدا في عملية سيرفال الفرنسية وخاصة في استعادة الأراضي المالية، والتي يمكن أن تودي الى أحداث عنيفة.”