عاجل

تقرأ الآن:

مدينة رامس الفرنسية تحيي الذكرى الخمسين لمعاهدة الاليزيه


Insight

مدينة رامس الفرنسية تحيي الذكرى الخمسين لمعاهدة الاليزيه

معاهدة الاليزيه التي وقعت منذ خمسين عاما هي محور تقرير اعدته اودري تيلف من يورونيوز وقد قصدت مدرسة “نوتر دام” التي تقع في مهد المصالحة الالمانية الفرنسية اي مدينة رامس الفرنسية.

معاهدة الايزيه وقعت بعد ستة اشهر من اللقاء التاريخي التصالحي بين الجنرال ديغول و المستشار الالماني آدينور. في هذه الذكرى يورونيوز قصدت تكميلية نوتر دام في رامس حيث يظهر الحماس و الطلاب يرسمون للمناسبة.

تقول ألتلميذة أغاتا: اظهرت بالرسم ان الصداقة الالمانية الفرنسية كالتطريز تستغرقت وقتا.

في فرنسا كما في المانيا اللغتان الالمانية و الفرنسية تعتبران اللغة الثالثة بعد الانكليزية و الاسبانية

استاذة اللغة الالمانية في معهد نوتر دام يقول ليورونيوز: هنالك اعتقاد سائد ان اللغة الالمانية صعبة و لكن نحن نبسط الامور بواسطة الديناميكية و الحث على التعلم.

التلاميذ يسعون للتعبير عن الصداقة الالمانية الفرنسية عبر بضعة العاب تثقيفية التمعن بها يدل على الصداقة.
يقول التلميذ مايول: على غطاء العلبة يوجد شعار المكتب الالماني الفرنسي للشباب و الاعلام من كل ناحية و داخلها صور قادة البلدين و قطعة صغيرة من حائط برلين.

عديدون هم الفرنسيون الذين قصدوا المانيا لمرات عديدة بعضهم يتحدث عن تجربته قتقول الطالبة كليمان: “لقد كان الانسجام و التشارك تاما بين الضيوف و المضيفين” اما ايميلين فقالت: “كنت اعتقد خطأ ان اللغة ستكون عائقا لكن الاستقبال جيد و الترحيب كذلك”.

الصداقة الالمانية الفرنسية تتجلى عبر توأمة المدن و المناطق بين المانيا و فرنسا كما هو منذ خمسة و اربعين عاما حال ريمس و اايكس لا شابيل و تقول مسؤولة في متب اعمال التوأمة :” منذ عمر العاشرة ازور ايكس لا شابيل ونتقرب من بعض و ليس هذا حال السياسيين بالضرورة”.

الصداقة الالمانية الفرنسية تمر بظروف صعبة احيانا. صونيا المانية و هي محاضرة دليلة سياحية تعيش في فرنسا و لها رأي خاص: “للازمة تأثير فالالمان يريدون ان يتولوا الريادة”.

الثنائي الالماني الفرنسي هل ما زال قويا؟ الم يفقد من وهجه؟
ربما يأتي الجواب في هذه المقابلة التي اعدها رودولف هيربرت.

مقابلة رودولف هيربرت.

رودولف هيربرت من يورونيوز:
اهلا بكم يواكيم بيترليخ الخبير بالشؤون الفرنسية تتحدثون الينا من برلين و قد كنتم من المقربين للمستشار الالماني السابق هيلموت كول و اهلا باستاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون Henri Ménudier هنريي مينودييه الخبير بالشؤون الالمانية و العلاقات الفرنسية الالمانية، نرحب بكما في يورونيوز.

هنري مينودييه استاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون :أهلا

رودولف هيربرت من يورونيوز:
جريدة اللوموند الفرنسية وصفت “بالمخادِعة” الاحتفالات بمناسبة مرور خمسين عاما على توقيع معاهدة الاليزيه ؟

هنري مينودييه استاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون :انه وصف رهيب و لاا يتناسب مع نوعية التعاون الالماني الفرنسي.

يواكيم بيترليخ الخبير الالماني بالشؤون الفرنسية:المناسبات يجب ان تُحيا فاليوم تتوسع الحدود الاوروبية و تتقدم اوروبا رويدا رويدا في صلب المكانة السيادية الدولية بالسياسة الخارجية و بالامن، و بعد خمسين عاما على معاهدة الاليزيه لاا بد من اعادة تقييم هذه التجربة المكتسبة للتَيقن مما قمنا به و كم تغيرنا.

رودولف هيربرت من يورونيوز:في الوقت الذي كان فيه السيد يواكيم بيترليخ من المقربين للمستشار هيلموت كول تأسست الوحدة النقدية الاوروبية و كما يلاحظ اليوم هذه الوحدة النقدية تواجه بعض الصعوبات و بدت و كأنها سريعة العطب فما راي السيد مينودييه بالموضوع ؟

هنري مينودييه استاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون :
العمل كثير و لكن ما اسسه هيلموت كول و فرنسوا ميتران مهم جدا و لكن اوروبا لم تتقدم كما كان متوقعا لان الوحدة النقدية بحاجة الى المزيد من التنسيق
ولكن الآن هنالك انطباع ان اوروبا تخرج من ازمتها.

يواكيم بيترليخ الخبير الالماني بالشؤون الفرنسية: نعم ففي بداية الازمة المالية عانت اوروبا كثيرا و هي تحاول الخروج من هذه الازمة.

رودولف هيربرت من يورونيوز: اين مكمن الضعف في التعاون الالماني الفرنسي و هل البرهان يكمن في مشاركة المانية في عمليات مالي و معاونة القوات الفرنسية ؟

هنري مينودييه استاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون :
هذا امر جيد و لكن نعرف مدى حساسية المانيا و لا يجب ان نتوقع الكثير في هذا المجال.

رودولف هيربرت من يورونيوز:يواكيم بيترليخ ما هو رايكم؟

يواكيم بيترليخ الخبير الالماني بالشؤون الفرنسية: المانيا يجب تشارك خاصة في ازمة خطيرة كالازمة المالية.
موقف السيد توماس دو مازيير وزير الدفاع الالماني يجب ان يكون معمما على كافة اعضاء الحكومة الالمانية فيكون موقفا مساعدا.

رودولف هيربرت من يورونيوز:رئيس وزراء اللوكسمبورغ المح الى ان التناغم بين مواقف هولاند و ميركيل ليس ممتازا فهل الرئيس الفرنسي ينتظر تولي الاشتراكيين الحكم في المانيا؟

هنري مينودييه استاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون :
انها امنية غير ظاهرة و لا يمكن انكارها مبدئيا لكن الرئيس الفرنسي يعي ان انجيلا ميركيل هي في السلطة الآن و عليه ان يعمل معها.

يواكيم بيترليخ الخبير الالماني بالشؤون الفرنسية:يجب على الرئيس الفرنسي ان يعتاد على فكرة ان انجيلا ميركيل ستبقى شريكته الالمانية.

رودولف هيربرت من يورونيوز: شكرا لكما من يورونيوز ، يواكيم بيترليخ الخبير الالماني بالشؤون الفرنسية وهنري مينودييه استاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون.