عاجل

فترات الراحة و التمتع بالثلوج لم تؤثر على بداية السنة الاوروبية للمواطنين و هي سنة مكرسة عمليا لشرح حقوق المواطنين بكافة نواحيها و من هنا اولى اللقاءات في بروكسل لإفتتاح السنة الاوروبية للمواطنين.

وزيرة الخارجية الايرلندية لوسيندا كريتون التي ترأس بلادها الاتحاد الاوروبي حاليا قالت ليورونيوز:” انه لتحد كبير ان نشرك المواطنين بمواضيع مختلفة تخص حقوقهم و ما ينتظرونه من الاتحاد الاوروبي”.

السنة الاوروبية للمواطنين تأتي سنة قبل الانتخابات البرلمانية الاوروبية المقررة العام المقبل.

كوني رويتر من المنظمة الالملنية غير الحكومية للتعاون قال ليورونيوز:“قليلون يعرفون شرعة حقوقهم الاساسية فالمسألة الاولى التي نواجهها تكمن في ان الكثيرين لا يدركون مقدار حقوقهم”.

المحاضرات و نشاطات التوعية على الحقوق تستمر حتى نهاية العام الحالي و العنوان العريض التي اطلقته المفوضية الاوروبية يتلخص بأن “الرهان هو على اوروبا و مطلوب ان يشارك الجميع بالنقاش”.