عاجل

عاجل

البيت اليهودي وشاس في ميزان الانتخابات

تقرأ الآن:

البيت اليهودي وشاس في ميزان الانتخابات

حجم النص Aa Aa

الملياردير نفتالي بينيت هو نجم صاعد في السياسة الإسرائيلية، انتخب في نوفمبر تشرين الثاني على رأس حزب (البيت اليهودي) المؤيد للمستوطنين. ولد بينيت لأبوين أمريكيين وحقق نجاحا في استعادة مكانة الحزب في الساحة السياسية معتمدا على خلفيته العسكرية وخبرته في مجال الأعمال. كما يظهر بوضوح معارضته لقيام دولة فلسطينية، ويعتبرها خطوة تؤدي إلى النهاية المحتومة.
يتخذ موقفا واضحا رافضا لقيام دولة فلسطينية، مما يضعه على يمين حزب الليكود، الذي يتبنى حل الدولتين. كما يرفض إخلاء المستوطنات أو تقديم أي تنازلات في الأراضي. وقدم خطة تدعو إلى ضم الكثير من الأجزاء بالضفة الغربية. وخطابه يلقى أصداءً لدى الكثير من الاسرائيليين.

حزب آخر حاضر في الساحة وهو حزب شاس الديني المتشدد، المدعوم من اليهود الذين أتوا من منطقة الشرق الأوسط. وقد قرر الحزب تشكيل قيادة ثلاثية مشتركة للحزب تتالف من رئيسها السابق ارييه درعي والوزيرين إيلي يشاي وأريئيل اطياس .
وكان لأرييه درعي أن حكم عليه بالسجن لثلاث سنوات في السجن بتهمة الفساد وأطلق سراحه بتعهدات عام 2002، وهو عضو في حكومة اسحق رابين عام 1992، وكان له أن أيد حينها اتفاق أوسلو. وبالتالي فان عودته قد تعزز حظوظ شاس في الكنيست المقبل.
وإلى جانبه ايلي يشاي العضو في حكومة نتنياهو، ويعتبر من صقور الحزب رغم عدم رفضه لمبدأ “الأرض مقابل السلام” مع الفلسطينيين، رغم أنه مصر على عدم مناقشة وضع القدس.