عاجل

الناخبون في اسرائيل بدأوا التصويت لانتخاب اعضاء الكنيسيت المائة والعشرين، في انتخابات تشريعية يتنافس فيها ثلاثون حزبا، ويرجح أن تنبثق عنها حكومة يمينية، ويفوز فيها للمرة الثالثة رئيس الوزراء المنتهية ولايته “بنيامين نتانياهو” على رأس لائحة الليكود، إلى جانب حليفه حزب “اسرائيل بيتنا” برئاسة المتطرف “أفيدغور ليبرمان“، وقد ينضم إليهما “البيت اليهودي” بزعامة “نفتالي بينيت“، ليشكلوا بذلك ائتلافا.

ويتوقع أن يقلص صعود اليمين فرص التوصل الى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، ويعرض الدولة العبرية لمزيد من العزلة الدبلوماسية.

وتنتظر الحكومة المقبلة تحديات داخلية ضاغطة، منها عجز للميزانية بنسبة تتجاوز أربعة في المائة من الناتج المحلي الخام عام ألفين واثني عشر، ما يعني توقع تخفيض للنفقات العامة، وزيادة للضرائب.