عاجل

تقرأ الآن:

قارب بلانيت سولار يستعد لمغامرات جديدة


علوم وتكنولوجيا

قارب بلانيت سولار يستعد لمغامرات جديدة

   في لا سياتا جنوب فرنسا. في ورشة صيانة القوارب، هناك قارب  خاص . باسكال  غواليبه يستقبلنا على متنه. انه الوحيد الذي يعمل بالطاقة الشمسية فقط. طوله 30 مترا، قام بجولة حول العالم. الشمس هي الطاقة الوحيدة بالنسبة لهذا القارب، أكثر من 500 متر مربع من الألواح الشمسية. بعد الانتهاء من أول جولة حول العالم انه يستعد لمغامرات جديدة.

د. باسكال غوليبه ،  العضو المنتدب والمؤسس المشارك يقول  : “ في البداية كان مركبة كهربائية لتوضيح  إمكانيات ونضج وموثوقية الطاقة المتجددة. انها احد أول المحركات التي تتيح لنا القول : انظروا الى ما يمكننا القيام به. اليوم هناك نقص في الثقة  بهذه الطاقات المتجددة. انه اصبح منصة للتواصل ايضاً. بواسطة هذا القارب نود أن نظهر امكانية  تنقل احجام كبيرة كهذه.  القارب اصبح معروفا من قبل الجمهور. اننا نذهب به  إلى الموانئ . اليوم  أصبح أداة  للأوساط العلمية لتطوير مشاريع حماية البيئة. “  

  بالتعاون مع جامعة جنيف،  القارب سينقل،  في ربيع هذا العام،  فريقاً من العلماء من فلوريدا إلى أيسلندا، باتباع مسار تيار الخليج ، لجمع بيانات جديدة.    

باسكال يضيف قائلاً: “الأساليب التي يستخدمها  الفريق العلمي لا تقتصر على قياس درجة الحرارة . بالطبع تيار الخليج  تيار دافئ . يمكننا تحديد إن كنا فوقه أو لا عن طريق قياس درجة الحرارة. لكن هناك  قياس للنشاط الحيوي للبحر مع تحديد مواصفات العوالق النباتية  على سبيل المثال، باستخدام قارب  لا تنبعث  منه الغازات ،  اننا متأكدون بان هذه التحاليل  غير ملوثة بالغازات. “

  اضافة إلى هذه الاختبارات، هناك تجارب أخرى كتلك التي تقوم بها منظمة  Waste Free Ocean والتي تجري بحوثاً  شمال الأطلسي حيث توجد أكبر النفايات البلاستيكية  وسط المحيط.   قارب  بلانيت سولار سيبرهن على قدرته للقيام بهذه المهمة.      

   برنارد ميرلكس يقول:” بامكاننا استخدام هذا القارب الذي يعمل وفقاً لمبدأ الطاقة المستدامة لإيجاد حل لأمور بعيدة عن الساحل. الدوامات كالتي نتحدث عنها، هناك خمس منها معروفة
على الأرض، يجب العثور على وسائل لا تقتصر على قوارب الصيد. “  

جيرار  دابوفيل ، أول رجل عبر  المحيطات بالتجذيف، يتابع عن كثب القارب الشمسي هذا، يقول:“هذه الحملة  لديها برنامج لدراسة تيار الخليج ، انه برنامج مهم لأن  النتائج اثبتت امكانية تخفيض بعض الأشياء  بما في ذلك تغير المناخ المتوقع بين العشرة الى الثلاثين عاما المقبلة.  انه مفتاح أساسي لمستقبلنا “.     

  هذا القارب الشمسي، سيبحر  مرة أخرى في آذار/ مارس لمواجهة التحدي الجديد، مطاردة تيار الخليج.    

اختيار المحرر

المقال المقبل
حفلات زفاف صديقة للبيئة

علوم وتكنولوجيا

حفلات زفاف صديقة للبيئة