عاجل

تقرأ الآن:

الناجون في اين اميناس: الرصاص في كل مكان والجيش الجزائري أنقذ حياتنا


الجزائر

الناجون في اين اميناس: الرصاص في كل مكان والجيش الجزائري أنقذ حياتنا

هي الحياة الثانية بالنسبة لبعض الناجين من الإعتداء الإرهابي على منشأة الغاز باين امناس بالجزائر، لحظات خوف ورعب عايشها العمال الجزائريون والأجانب في قاعدة الحياة بيتغنتورين كما يؤكد هذا العامل الروماني :” دخلت انا وزميلي الى مكتبي، تعمدنا إطفاء الأضواء وإغلاق الأبواب، ثم اختبأنا تحت المكتب، كنا خائفين جدا، كان الأشخاص يصرخون وأصوات الرصاص في كل مكان، بعد ثلاث دقائق لم نسمع شيئا، لقد شعرنا فعلا بقيمة الحياة في تلك الدقائق”. أحد العمال الفليبنيين أثنى على دور الجيش الجزائري في إنقاذ حياته قائلا:“لقد احتجزنا ارهابيون داخل سيارة ملؤوها بالمتفجرات، رأيت أفراد الجيش الجزائري وهم يتقدمون نحوي أشاروا إلي بالخروج من السيارة و السير منبطحا للوصول اليهم، انني أعتبر أنها حياة جديدة بالنسبة لي لأنني حتى عندما كنت منبطحا، اطلق علي الارهابيون الرصاص لقتلي “. يشار الى ان سبعة وثلاثين أجنبيا من جنسيات مختلفة قتلوا في اعتداء جماعة مختار بلمختار على منشأة الغاز في ان اميناس بالجزائر.